Skip to content Skip to footer

دليل المبتدئين: 8 خطوات لتطوير الموقع

قد يبدو مفهوم تطوير الموقع مخيفًا للبعض خاصةً إن لم يكونوا على دراية بصناعة تطوير الويب والبرمجة عمومًا. لذا ما هو تطوير الموقع بالضبط؟ وكيف يحدث؟ وكيف تُحدد إذا ما كان مشروعك بحاجة إلى موقع إلكتروني أو مطور الويب الذي يجب أن يعمل عليه؟

في هذا الدليل، سنضع بين يديك أساسيات تطوير الموقع الإلكتروني لشركتك، وكيفية قيام المطورين بوظائفهم.

ما هو تطوير الموقع؟

يشير مصطلح تطوير الموقع – أحيانًا تطوير الويب – إلى الجوانب غير المتعلقة بالتصميم والتي تدخل في إنشاء موقع إلكتروني يمكن الوصول إليه عبر الإنترنت.

قد تتضمن هذه الجوانب إنشاء صفحة هبوط ثابتة، أو بناء عدّة صفحات ديناميكية وتفاعلية، أو تطوير المحتوى، أو ضمان الجودة بعد الإطلاق.

وفي هذه الحالة يكون المطور مسئولًا عن جانبين رئيسيين: تطوير الواجهة الأمامية (Front-End) والواجهة الخلفية (Back-End).

يتعامل مطور الواجهة الأمامية مع الجزء الظاهر للزائر مثل التصميمات والتفاعلات، بينما يركز مطور الجزء الخلفي على طريقة تنفيذ الإجراءات التي يقوم بها المستخدم، مثل تنفيذ قواعد البيانات، والاتصال بالخادم، وغيرها من المهام المطلوبة ليعمل الموقع الإلكتروني بسلاسة.

في الشركات والمؤسسات الكبرى، يتم دعم عملية تطوير الموقع من مُصممي الغرافيك، وخدمات الاتصال بالعملاء، وصيانة الخوادم، ومتخصصي الأمن السيبراني، ومهندسي الشبكات. أمّا الشركات الأصغر حجمًا، فقد تتكون من فريق من ثلاثة أو أربعة أشخاص.

لماذا يُعد تطوير الموقع مهمًا لعملك؟

تحتوي مواقع الويب على العديد من الأجزاء التفاعلية، وتؤدي طريقة تصميمها إلى تغيير سلوكها وسهولة استخدامها واستقرارها، وليس شكلها فحسب.

لهذا السبب – وغيره من الأسباب ذات الصلة – يُعد تطوير الموقع عالي الجودة أمرًا في غاية الأهمية.

اعتبارات أمنية

ضع في اعتبارك عند تطوير موقع جديد أنه سيتواجد في بيئة افتراضية مليئة بالبرامج الضارة والمحتالين، لذا يجدر تنفيذ إجراءات الأمن السيبراني بشكل صحيح لضمان أمان واستقرار موقعك.

اعتبارات الأداء

إذا كان موقعك بطيئًا أو كانت ميزاته غير مكتملة، قد يتسبب ذلك في رد فعل سلبي فوري من المستخدمين. يجب أن تكون تجربة المستخدم سلسة وبسيطة منذ زيارته للموقع وحتى وصوله إلى هدفه النهائي.

على سبيل المثال، ذكرت إحصائية من شركة أمازون – أكبر موقع تسوّق إلكتروني في العالم – أن زيادة سرعة الموقع أجزاء من الثانية فقط تسبب في زيادة الإيرادات بنسبة لا بأس بها.

تطوير الموقع

أساسيات تطوير الموقع

من الضروري أن تفهم بعض العناصر الأساسية حول كيفية إنشاء موقع ويب. وعادةً ما يتم تقسيم تصميم الموقع إلى جزئين كما ذكرنا سابقًا (الواجهة الأمامية والجزء الخلفي).

الواجهة الأمامية (Front-End) حيث يتفاعل المستخدمون مع الموقع، عادةً ما تكون مُبرمجة بلغات HTML و CSS. ثم يأخذ مُعالج الكمبيوتر تصميمات هذه الصفحات ويفسرها، ليمنحك تجربة تصفح هذه المواقع عبر الإنترنت.

والآن، دعنا نلقي نظرة على أهم المفاهيم ذات الصلة ببرمجة الواجهة الأمامية، والتي ستفيدك حتمًا عند تطوير الموقع.

 

الإنترنت

الإنترنت هو نظام مترابط من ملايين الشبكات وأنظمة الكمبيوتر، تتكون هذه الشبكات من كابلات مادية واتصالات لاسلكية، مع تشغيل العديد من الأجهزة عليها في أي وقت.

عنوان IP

كي تصل رسالة أي موقع إلى المستخدم، يحتاج إلى الحصول على عنوان IP مُخصص. وهو عبارة عن سلسلة فريدة من الأرقام يتم التعبير عنها بتنسيق عشري فقط، ويسمح لأجهزة الكمبيوتر الموجودة على الشبكة بتحديد موقع “الموقع الإلكتروني” بدقة والوصول إليه.

HTTP

بروتوكول نقل النص التشعبي (يعرف اختصارًا HTTP) هو مجموعة من القواعد المتفق عليها التي توجه كيفية الوصول إلى البيانات عبر الإنترنت.

الواجهة الأمامية (Front-End)

الواجهة الأمامية لأي موقع إلكتروني هي أول ما يراه الزائر عند الدخول عليه. على سبيل المثال، إذا بحثت عن مصطلح “تطوير الموقع” على جوجل لتظهر لك صفحة من ويكيبيديا، فإن كل ما تقرأه وتتفاعل معه في هذه الصفحة هو ضمن تطوير الواجهة الأمامية لموقع ويكيبيديا.

الواجهة الخلفية (Back-End)

الجزء الخلفي من أي موقع إلكتروني هو المسؤول عن تنفيذ الوظائف التي تقوم بها عند التفاعل مع الواجهة الأمامية.

على سبيل المثال، لنقل أنّك بحثت داخل موقع ويكيبيديا عن عبارة “تطوير الموقع”، ستقوم الواجهة الخلفية بالاستعلام عن العبارة داخل قواعد البيانات ثم تُظهر لك النتائج على هيئة الصفحة الخاصة بهذه العبارة. كل هذا في جزء من الثانية.

HTML

هي اختصار HyperText Markup Language وهي واحدة من لغتي برمجة يتم استخدامهما في تطوير الموقع. حيث يتم إنشاء صفحات الويب باستخدام HTML و CSS وتعمل اللغتان معًا لتحديد كيفية ظهور النصوص والصور للمستخدم.

بدون HTML، لن تتمكن الصفحات من عرض موقع الويب الخاص بك بشكل صحيح، الأمر مثل بناء منزل بدون مُخطط أساسي له، سيكون ممكن تقنيًا لكن لا يُنصح به لأن النتيجة ستكون عشوائية.

CSS

اختصار Cascading Style Sheets وهي لغة برمجة تعمل مع HTML لتنسيق مواقع الويب وجعلها تبدو أكثر احترافية. وهي لغة سهلة للغاية وتستغرق ساعات قليلة حتى تتقن أساسياتها.

JavaScript

هي لغة برمجة نصية مفتوحة المصدر تعمل على متصفحات الإنترنت، وتجعل متصفحات الويب تفاعلية مع المواقع. يمكن القول أن وجود جافا سكريبت في أي موقع هي ما يعطيه الحياة.

تطوير الموقع

الأمن السيبراني

عن تطوير الموقع الإلكتروني الخاص بك، يجب اعتبار الأمن السيبراني كجزء من التطوير. وهو عملية الحفاظ على أمان البيانات عبر الإنترنت، إلى جانب حماية أنظمة الكمبيوتر التي تحتوي على هذه البيانات.

الأمن السيبراني من الأولويات عند تطوير أي موقع إلكتروني جديد، لأن مواقع الويب معرضة للهجوم الإلكتروني طوال الوقت.

عملية تطوير الموقع

في السطور التالية، سنحاول سرد عملية تطوير الموقع الإلكتروني منذ البداية عبر سلسلة من الخطوات.

  1. تقييم الأهداف والمتطلبات

تطوير مواقع الويب يشبه كتابة خطة العمل إلى حد كبير، حيث تحتاج إلى فهم ميزانيتك بشكل سليم، والحصول على صورة واضحة للتقنيات المستخدمة، وكيفية الإطلاق.

قد تساعدك الأسئلة التالية:

  • ما هو الهدف الأساسي لموقعك على الويب؟
  • ما هو جمهورك المستهدف؟ لماذا يزورون الموقع؟
  • كيف سيبدو محتوى الموقع؟ وكيف سيتم تنظيمه؟
  • ما هي الميزانية المحددة؟
  1. بناء استراتيجية تقنية

قبل البدء في تطوير الموقع، يجب عليك تقييم التقنيات الحالية وكيفية استخدامها. ويجب أن تتضمن استراتيجيتك المتطلبات التنظيمية والسياسات ومهام سير العمل.

  1. إنشاء إطار شبكي وخريطة الموقع

يجب أن يقوم المطور بإنشاء إطار شبكي وخريطة الموقع.

  • الإطار الشبكي هو تخطيط الشكل الذي سيبدو عليه موقعك وطريقة التفاعل عليه من المستخدمين.
  • خريطة الموقع هي مخطط لكيفية تنظيم المحتوى الخاص بك.

في هذه المرحلة لن يتم كتابة أي كود، لذا هي مرحلة مثالية للتفكير الإبداعي.

  1. كتابة الكود

بمجرد الاتفاق على التصميم والشكل العام للموقع، سيبدأ المطور في كتابة الكود. يتطلب هذا عادةً قدرة ومعرفة باللغات البرمجية المختلفة، لكتابة أكواد الواجهة الأمامية والخلفية. لكن التركيز في هذه المرحلة عادةً ما يكون على عناصر التصميم الأمامية.

  1. بناء الواجهة الخلفية

يُعد هذا أحد أكثر أجزاء تطوير الموقع تعقيدًا، وقد يواجه المطور العديد من المشاكل والأخطاء ويعمل على إصلاحها قبل الوصول إلى الشكل النهائي.

  1. تحسين الواجهة الأمامية

بعد التأكّد من عمل الواجهة الخلفية بشكل صحيح، يمكن لفريق التطوير العودة للعمل على الواجهة الأمامية وتحسين الوظائف وتجربة الاستخدام.

  1. الاختبار

أنت الآن في المراحل النهائية من تطوير الموقع، وقد تحتاج إلى شخص متخصص لاختبار الموقع والأكواد البرمجية قبل إطلاق المشروع للعالم.

  1. الإطلاق

بعد الاختبار والتأكّد من عمل كل شيء في الموقع كما يُفترض، يتم الترويج عبر حساباتك الاجتماعية تجهيزًا لإطلاق الموقع المنتظر.

ضع في اعتبارك أن هذا الدليل بمثابة تعريف فقط بخطوات تطوير الموقع و أساسياته، وهناك الكثير من المعلومات التي ستحتاج إلى معرفتها تفصيليًا قبل أن تقدر على بناء أول موقع إلكتروني لك.

وما دمت هنا، ربما تبحث عن شركة لتطوير موقعك الإلكتروني؟ ماذا عن NUR؟ لدينا متخصصين في هذا المجال وعملنا مع أكبر العلامات التجارية في العالم العربي.

تواصل معنا الآن

أعلى الصفحة
× كيف يمكننا مساعدتك؟